تعليق على كتاب sur la voie de l’Islam للدكتور محمد المختار ولد اباه

يضم كتاب العلامة الدكتور محمد المختار ولد اباه L’Islam Sur la voie de
بين دفتيه مجموعة من القطع النثرية أو الأشكال السردية التي تشبه من حيث بنيتها و هيكلتها تشبه القصائد الشعرية.

لكنها لا تتوفر على المقومات المميزة للقصائد الشعرية
التي هي كما هو معلوم لون من ألوان الإبداع الأدبي له خصائصه و مميزاته .
ذلك أن القصائد الشعرية المتعارف عليها هي كما ذكرت لون أدبي يتمثل في بنيات لغوية ذات هندسة مميزة تقوم على وجود القوافي و الإيقاع و الموسيقى الداخلية.
وتعتمد على الصور و التشابيه و الإيحاء و الخيال.
و تستهدف في المقام الأول إثارة العواطف و خلق الإحساس بالجمال الفني و التأثير في المشاعر و الوجدان.

فالقصائد الشعرية باعتبارها إبداعا فنيا ، ليست لها أغراض ديداكتيكية ولا أكاديمية ولا دعوية دينية .

إنما هي تخاطب العاطفة و الوجدان و الحس الجمالي و الذائقة الفنية. و تستهدف في الأساس إيجاد المتعة الإستيطيقية.

وهي ليست معنية بالإديولوجيا و لا الانخراط الفكري و العقدي.

و الأشكال السردية التي يضمها كتاب العلامة الدكتور محمد المختار ولد اباه، هي من حيث الشكل :
قطع نثرية ذات أسلوب يتصف بالانسيابية و التلقائية و السهولة و الأناقة.
وهو خال من غريب اللغة المقصود في ذاته و من المحسنات البلاغية و من الصور البديعية و الزخرفة اللفظية ومن الحشو و الإطناب.

و من حيث الثيمات المطروقة :
فإنها تتمثل أساسا في جوانب من السيرة النبوية الشريفة و أحداث تتصل بتاريخ ظهور و انتشار الإسلام ، كالغزوات و الفتوحات و الجهاد.
وتتمثل ايضا في :
القيم و المثل العليا للإسلام و في نبل و سمو العقيدة الإسلامية.
و في عالمية رسالة الدين الإسلامي وفي ما وفره هذا الدين للبشرية من مساواة و عدالة و انعتاق.

هذه الأشكال السردية المكتوبة بلغة مقطرة و اسلوب ناصع جميل، من شانها في ما نرى ، أن تستوقف قراء اللغة الفرنسية و ان تستدرجهم لقراءتها و الاستمتاع بأسلوبها و تدبر إيحاءاتها و إحالاتها
وذلك وصولا إلى استقراء و استكناه المواضيع التي تعرض لها و المتصلة كم ذكرنا بجوانب شتى من الدين الإسلامي الحنيف و من سيرة و اخلاقيات الرسول الأكرم الذي هو أكبر معلم و قدوة للإنسانية جمعاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى