الشبكة الموريتانية لمراقبة الانتخابات تقدم تقريرها حول الانتخابات الأخيرة

قدم رئيس الشبكة الموريتانية لمراقبة الانتخابات (الرقيب) الدكتور محمد الامين ولد الكتاب تقرير منظمته حول الانتخابات البلدية والتشريعية الأخيرة.
وحمل التقريرالمذكورالذي قدم خلال مؤتمر صحفي للشبكة مساء اليوم الثلاثاء بنواكشوط جملة من الملاحظات حول هذه الانتخابات من أهمها الإقبال الكبير للمواطنين على صناديق الاقتراع حيث وصلت نسبة المشاركة إلى اكثر من 70 بالمائة،وتوفر جو الطمأنينة والأمان للناخبين بفعل تواجد عناصر الأمن في كافة مراكز الاقتراع.
واضاف التقرير ان الانتخابات شهدت التزام أعضاء المكاتب بالوقت القانوني وتوفر كل اللوازم اللوجستية في مراكز الاقتراع،وإنجاز عمليات الفرز بشكل مفتوح ووفق الشروط المطلوبة اضافة الى تميزه هذه الاستحقاقات بروح العمل المشترك والتفاهم والود بين ممثلي الأحزاب المتنافسة.
وسجل التقرير بعض المآخذ على هذه الانتخابات كضيق مكاتب التصويت وقلة السواتروانعدام الكهرباء في بعض المكاتب وصغر حجم شعارات الأحزاب على بطاقات التصويت.
وقدم التقرير جملة من التوصيات من أبرزها المطالبة بإعادة تشكيل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات والمرصد الوطني لمراقبة الانتخابات بحيث يتم أختيارأعضاء هاتين المؤسستين على أساس الخبرة والتجربة والكفاءة والحياد والمصداقية.

http://www.ami.mr/Depeche-32404.html

مقالات ذات صله